Maroc News

المملكة المغربية : تنويه و إشادة بالجمعيات و المؤسسات الجادة، و بالمحسنين الذين ساهموا بقوة في إدخال الفرحة على الأسر الفقيرة ب

63920595_p

المملكة المغربية : تنويه و إشادة بالجمعيات و المؤسسات الجادة، و بالمحسنين الذين ساهموا بقوة في إدخال الفرحة على الأسر الفقيرة بمناسبة عيد الأضحى المبارك.

مواقع المملكة المغربية
الرباط في 15 غشت 2018م.

تمهيد : رغم أن مواقعنا لا علاقة لها بأية حركة أو حزب سياسي أو أية هيئة من هيئات المجتمع المدني، و نحن هنا فقط لتنوير الرأي العام الوطني و الدفاع عن ثوابث الأمة و عن المصالح العليا للمملكة،و لكننا نستلهم روح المبادرات الإنسانية من الكريم إبن الأكرمين و المحسن الأول بالمملكة، أمير المؤمنين و حفيد رسول الله صلى الله عليه وسلم، مولانا صاحب الجلالة و المهابة جلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده، و من هنا و على غرار السنوات الماضية، فقد قمت بمعية عضو واحد معنا فقط بمواقع المملكة (سوف نذكر إسمه إن شاء ) ، قمنا بالتضامن فيما بيننا، و قد إستطعنا و لله الحمد إدخال السرور و البهجة على العديد من الأسر، و سوف نعمل الكثير إن شاء الله و من مالنا الخاص دون مساعدة أحد لأن الوطن قدم لنا الكثير و مهما نعمل نبقى عاجزين عن سداد دين الوطن.

أيها الشعب المغربي العظيم، و نحن نتابع ما أبان عنه العديد من المواطنين الشرفاء و المغاربة من داخل و خارج المملكة، و العديد من الهيئات و جمعيات المجتمع المدني من تضامن و تآزر و في كل المدن و القرى المغربية من طنجة إلى الكويرة ،أعمال خيرية رائعة تفرح بل تدمع العين من الفرح،أسر كثيرة جدا في المغرب دخلت الفرحة بيوتها، عمل رائع جداً جداً نعتز و نفتخر به لأن بلدنا و لله الحمد بألف خير يتضامن شعبه.
أجل هذا هو الشعب المغربي العظيم و هذه هي أخلاقه، فتحية صادقة لكل مغربي حر داخل أو خارج البلاد، و من طنجة إلى الكويرة، تحية إلى كل من أبان فعلا على أننا شعب عظيم بتضامنه ملكا و شعبا لأننا كنا و سوف نظل إلى أن يرث الله الأرض و من عليها أسرة واحدة في السراء و الضراء.
و كما سبق أن تطرقنا إليه في مقال سابق، فإن المغاربة أسرة واحدة ملكا و شعبا، و تلاحمنا و تضامننا سر قوتنا، لذلك و بمناسبة عيد الأضحى المبارك المتبوع بالدخول المدرسي، فقراء يضطرون في مدن عديدة إلى بيع أثات البيوت أو السلفات الصغرى لكي يستطيعوا تلبية أبسط حاجياتهم، أطفال أيتام و أسر معوزة، لهذا فإننا نهيب بالجميع أحزابا و هيئات المجتمع المدني و كل المواطنين والمقيمين بالخارج إلى التضامن جميعا بعضهم مع بعض كل حسب طاقته و مقدرته لإدخال الفرحة في النفوس.
تحياتنا لكل الغيورين على كرامة الشعب المغربي العظيم بعيدا عن الإنتهازية الحزبية و النظرة الضيقة.
و في هذه الظرفية نتذكر المبادرات الإنسانية لشهداء مواقعنا تغمدهم الله بواسع رحمته و أسكنهم فسيح جناته، الدكتور سعيد علمي و الأستاذ مولاي مهدي علوي ،رحم الله شهداء الواجب الوطني .

"من فرج على أخيه كربة من كرب الدنيا، فرج الله عنه كربة من كرب يوم القيامة " صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

مواقع المملكة المغربية
خديم الأعتاب الشريفة
إمضاء :
الشريف مولاي عبد الله بوسكروي.
.
قام بإعادة نشر مقال الشريف مولاي عبد الله بوسكروي ،الأستاذ محمد نواري و الأستاذ عزيز فطامي و الأستاذ محمد أمين علوي والأستاذ يوسف الإدريسي و الأستاذ أحمد فاضل و الكاتب الصحفي محمد الزايدي و الأستاذ عبد العزيز الزكراوي و الشريف مولاي إبراهيم محنش و الأستاذ زهير شمالي و الأستاذ عبد العالي لبريكي و الأستاذ عبد المجيد قبايلي و الأستاذ أحمد بقالي و الأستاذ مصطفى خطاب المغربي و الأستاذة فايزة الإدريسي علمي و الأخوات الفاضلات فوزية لوكيلي و الشريفة إكرام ياسين و فاطمة نصفي ونور الهدى.. و باقي الأخوات و الإخوة الكرام.

_
https://m.hespress.com/societe/401231.html
_

Posté par alias2 à 02:27 - Commentaires [0] - Permalien [#]

المملكة المغربية : نعتذر إن أخفقنا في مساعدتك أيها المواطن البسيط...نحن وحدنا في الساحة. مواقع المملكة المغربية الرباط في 06 يو

189226_1983868115823_1216834806_32416843_6175037_s

المملكة المغربية : نعتذر إن أخفقنا في مساعدتك أيها المواطن البسيط...نحن وحدنا في الساحة.

مواقع المملكة المغربية
الرباط في 06 يوليوز 2018 م.
بقلم الأستاذ يوسف الإدريسي علمي.

تحية وطنية صادقة لكل أبناء هذا الوطن الغالي، صحيح أن مواقعنا تتلقى يوميا عشرات الطلبات، بين مشاكل إدارية أو طلب مساعدات إنسانية... طبعا نحاول جاهدين و قدر ما نستطيع و بإمكانياتنا الخاصة و المحدودة، لذلك نرجوا من الجميع أن يتفهم هذا الأمر، و لا يعتقد أحدا أننا نسينا أو تناسينا طلبه، بل فقط مسألة وقت و إستطاعت، فمثلا هذا الأسبوع نحاول تلبية طلب قصد إجراء عملية زرع القرنية، لذلك ركزنا لضرورة على مساعدة هذا المواطن للضرورة القصوى... نرجوا فقط أن تفهموا و تقدروا الأمر كي لا يعتقد أحد أننا أهملنا طلبه... مسألة وقت... كلما يهمنا أن يتجند أبناء الشعب المغربي العظيم بإعادة نشر مقالاتنا حتى نستطيع تنوير الرأي العام الوطني، و مواجهة رموز الفساد لما يخدم مصلحة الوطن و المواطن، و وحدة المملكة المغربية من طنجة إلى الكويرة بقيادة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه أمير المؤمنين و قائدنا الأعلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده.

و السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

مواقع المملكة المغربية
خديم الاعتاب الشريفة
إمضاء :
ذ. يوسف الإدريسي علمي.

Posté par alias2 à 14:52 - Commentaires [0] - Permalien [#]

المملكة المغربية : آخر إنذار لعناصر جبهة البوليساريو ،و رسالة مفتوحة للرئيس عبد العزيز بوتفليقة و للشعب الجزائري الشقيق. مواقع

CONFLIT

المملكة المغربية : آخر إنذار لعناصر جبهة البوليساريو ،و رسالة مفتوحة للرئيس عبد العزيز بوتفليقة و للشعب الجزائري الشقيق.

مواقع المملكة المغربية
الرباط في 09 أبريل 2018 م.

الحمد لله وحده، و الصلاة و السلام على مولانا رسول الله، و على آله و صحبه أجمعين.

السيد الرئيس الجزائري المحترم عبد العزيز بوتفليقة، إننا إذ نتوجه إليكم الآن سيادة الرئيس بما يليق بمقامك من توقير و إحترام، و بما نكنه للشعب الجزائري الشقيق من مشاعر الحب و المودة و الإخاء ،فنحن قبل كل شيء جيران و مسلمون و ديننا الحنيف أوصى بالجار، و العالم يشهد أننا كنا دائما نمد أيدينا إليكم بالسلم و الإخاء و المحبة، مراعاة لحسن الجوار و إقتداءا بسنة جدنا المصطفى عليه أفضل الصلاة و السلام، و رغم ما كنتم تبدونه دوما من تصرفات تنم عن حقد دفين بلا سبب أو مبرر، و ما كنتم تخلقونه لنا من مشاكل، و ما لا زالت أجهزة مخابراتكم تحرك الأقلام المأجورة لنشر الإشاعات المغرضة، محاولين نشر الفتنة بين أفراد الشعب المغربي، لكن كنا نتجاوز عن ذلك، أولا لأننا نثق في حكمة و ذكاء الشعب المغربي العظيم، لأنه شعب لا ينساق وراء ما يروج له الخصوم، كما أننا تعودنا على الصدق و الصراحة و المكاشفة مع الشعب المغربي العظيم، إذ ليس لدينا ما نخفيه أو نخاف منه، لكننا أبدا لن نتجاوز عن دعمكم المستمر لعناصر جبهة البوليساريو، و دفعهم للمناطق العازلة و هي أراضي مغربية قحة، و قبلها إلى الكركرات، في خرق سافر لحسن الجوار، و عدم إحترام لأبسط مبادئ ديننا الحنيف.
السيد الرئيس المحترم، إننا لن نبقى مكتوفي الأيدي و نحن نشاهد عناصر من المرتزقة مدعومين بعناصر من التنظيمات الإرهابية يخترقون حدودنا و يحاولون إقامة مواقع لهم على أرضنا، و لهذا فإننا و تفاديا لنشوب حرب قد تطال بلدان الجوار و قد تدخل داعش على الخط و تشعل المنطقة بكاملها، ما سيتضرر منه حتما شعوب المنطقة، لذلك فإننا ندعوك و العالم يشهد أننا و إذ نتوجه إليك برسالتنا هذه، حفاظا على أرواح و سلامة شعوب بلداننا التي نريد لها أن تعيش في سلم و رخاء و أمن و إستقرار، و حفاظا على السلم في منطقتنا العربية الأفريقية و حتى لا تحملنا الأجيال القادمة ما ستخسره المنطقة من جراء تعنت البعض و عدم تغليبهم للغة العقل و الحكمة، كما أننا و إذ نشهد العالم العربي والإسلامي و شعوب المنطقة و الدول الأفريقية بل الشعوب المحبة للسلام في العالم أجمع أننا نحملكم سيادة الرئيس وزر ما سيقع إن تماديتم في دعمكم لعناصر جبهة البوليساريو، و عدم مراعاتكم للروابط الأخوية التي تجمع بيننا و بين شعوبنا و عدم مراعاتكم لأواصر العروبة و الإسلام و حسن الجوار، لأننا سوف لن نبقى مكتوفي الأيدي و لأن الدفاع عن أرضنا حق مقدس و واجب ديني و تكفله كافة المواثيق و الأعراف و كافة العهود الدولية التي للأسف لو إحترمتموها لكانت منطقتنا مزدهرة و عاشت شعوبنا في سلم و رخاء و إزدهار.
أيها الشعب الجزائري الشقيق، ها أنتم تشاهدون و تشهدون على ما يقع، و كيف أنه في الوقت الذي نسعى لوحدة الصف و جمع شمل الأمة و تقوية و بناء القارة الأفريقية لما يعود بالنفع على شعوبنا و قارتنا، لكن للأسف تسعى القيادة الجزائرية و أجهزتها للزج بالمنطقة في حرب أول المتضرر منها الشعب الجزائري الشقيق الذي نكن له كل المودة و الإخاء، داعين في نفس الوقت النخب السياسية و المثقفين و كل القوى الحية في الشقيقة الجزائر و الشعب الجزائري إلى الوقوف بوجه هذه السياسات الرعناء التي سوف تجر المنطقة إلى الخراب والدمار في وقت نحاول بناء أفريقيا و ضمان السلم و الرخاء الإجتماعي لكافة شعوب المنطقة و شعوب قارتنا الأفريقية الحبيبة.
أما بالنسبة لقادة و عناصر جبهة البوليساريو، فإن كلمتي لكم سوف تكون قصيرة لكن واضحة تماما، إن مغرب اليوم ليس هو مغرب الأمس، أعلموا أنكم أمام ثلاثة خيارات، من رجع إلى تندوف فهو آمن، و من رجع نادماً و أعلن توبته و عاد إلى وطنه الأم المملكة المغربية فهو آمن، و من بقي في المنطقة العازلة، فهو هالك لا محالة، بل أقسم بالله العظيم أننا لن نرحم أحدا منكم إختار الخيار الثالت و بقي في المنطقة العازلة، لقد تماديتم في خرق القوانين و القرارات الأممية و الدولية، و قدمنا لكم المبادرات تلو المبادرات و آخرها مبادرة مشروع الحكم الذاتي الذي شهد العالم أجمع بأنه أحسن حل سياسي لهذا النزاع، لكن يبدوا أنكم بتجاوزاتكم الأخيرة أصبح الحل الوحيد معكم هو الحسم العسكري، و أعلموا أن الشعب المغربي العظيم عبر كعادته عن تجنده بجانب قائد الأمة حفظه الله ورعاه الملك محمد السادس في تعبئة عامة للدفاع عن وحدتنا الترابية، كما أن عناصر قواتنا المسلحة الملكية على أتم الإستعداد و الجاهزية للتدخل العسكري الذي سوف يكون قويا و حاسما... و هذا آخر إنذار لكم.

"إن تنصروا الله ينصركم و يتبث أقدامكم "صدق الله العظيم.

و السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

مواقع المملكة المغربية
خديم الأعتاب الشريفة
إمضاء :
الشريف مولاي عبدالله بوسكروي.

9416508_avatar_medium

قام بإعادة نشر مقال الشريف مولاي عبد الله بوسكروي ،الأستاذ محمد نواري و الأستاذ عزيز فطامي و الأستاذ محمد أمين علوي والأستاذ يوسف الإدريسي و الأستاذ أحمد فاضل والكاتب الصحفي محمد الزايدي و الأستاذ عبد العزيز الزكراوي و الشريف مولاي ابراهيم محنش و الأستاذ زهير شمالي الأستاذ عبد العالي لبريكي و الأستاذ عبد المجيد قبايلي و الأستاذ أحمد بقالي و الأستاذ مصطفي محمد خطاب و الأستاذة فايزة الإدريسي علمي و الأخوات الفاضلات فوزية لوكيلي و الشريفة إكرام ياسين و فاطمة نصفي و نور الهدى... و باقي الأخوات و الإخوة الكرام.
__
http://whitehouse.canalblog.com/archives/2018/04/07/36299308.html
__

Posté par alias2 à 06:07 - Commentaires [0] - Permalien [#]

المملكة المغربية : نداء إلى كل المغاربة داخل الوطن و خارجه، بأن يكونوا مستعدين لتنفيذ ما سيقرره جلالة الملك في قضية وحدتنا الترا

untitled

المملكة المغربية : نداء إلى كل المغاربة داخل الوطن و خارجه، بأن يكونوا مستعدين لتنفيذ ما سيقرره جلالة الملك في قضية وحدتنا الترابية، بالسلم أو بالحرب سوف نكون جميعا وراء قائد الأمة حفظه الله ورعاه الملك محمد السادس.

مواقع المملكة المغربية.
الرباط في 07 أبريل 2018م.

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه أجمعين.

أيها الشعب المغربي العظيم، شعب الشموخ و الإباء، نحييك على ما أظهرته من حب لوطنك، ومن تشبت بثوابتنا ومقدساتنا وبتجندك الذائم وراء قائد الأمة، أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، لقد أبهرت أيها الشعب المغربي العظيم العالم و هو يتابع ما يجري من تطورات في ملف وحدتنا الترابية، و كيف أنه مند إختراق عناصر جبهة البوليساريو للمنطقة العازلة و محاولة تغيير مسار القضية، و قبلها كان دخولها لمنطقة الكركرات في خرق سافر لكل القرارات الأممية و المواثيق الدولية، كيف أنك أيها الشعب المغربي العظيم قمت صفا واحدا و رجلا واحدا و كنت على قلب رجل واحد و بلسان واحد عبرت عن تجندك الدائم وراء قائدنا الأعلى، قائد الأمة أمير المؤمنين جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه الملك محمد السادس، من طنجة إلى الكويرة، كما صرخ كل مغربي أينما كان من خارج الوطن لبيك يا ملك البلاد، لبيك يا محمد إبن الحسن،لبيك يا وطننا الغالي، و لبيك يا أرض صحرائنا الحبيبة.
يا شعب أمتنا العظيم، إن العالم لم ينسى المسيرة الخضراء المظفرة حيث قام المغاربة صفا واحدا في مسيرة لم يشهد لها العالم مثيلا، كما لم ينسى العالم كيف واجهت تصريحات بن كيمون المعادية لوحدتنا التربية، أجل لقد شاهد العالم أجمع مسيرة الرباط التي حج إليها أكتر من ثلاثة ملايين مغربي ومغربية، وشاهد مسيرة العيون، التي شارك فيها الصحراويين المغاربة نساء ورجال، الكل يرفع راية الوطن، وصور قائد الأمة صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده، ملحمة بكل المقاييس والمعايير، أبهرتم العالم، بوحدة الصف والنظام وبتلاحم العرش والشعب، فأظهرتم لأعدائنا داخل أو خارج الوطن، أن الشعب المغربي، متشبت بثوابته ومخلص لوطنه وملكه، فتحية إجلال وتقدير لك أيها الشعب المغربي العظيم، إن وطنك وملكك فخورين بك،
أيها الشعب العظيم، ندعوك أن تبقى ذائما كما عهدناك مثالا للجندي اليقظ، المدافع عن مصالح وطنه، والمتشبت بثوابتنا الوطنية... أيها الشعب العظيم، أعلم أن ملكنا وقائدنا صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، له من القوة والحكمة وبعد النظر، ما يجعله قادر بإذن الله على حل المشاكل كيفما كانت، والعالم كله يحسب الف حساب لمقام ملك البلاد، فضع تقتك الكاملة في قرارات ملك البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، فهو خير من يدافع عن مصالح البلاد العليا، ومصالح الشعب المغربي... لذلك فإننا ندعوا الشعب المغربي العظيم، إلى عدم إستباق الأمور، أو الاستباق بمقالات وكتابات تدق طبول الحرب، كلا فرغم قوتنا العسكرية الكبيرة، فنحن و حفاظا على حسن الجوار و إقتداءا بسنة جدنا المصطفى عليه أفضل الصلاة والسلام لن نستبق الأحداث و نوجه بنادقنا لإخواننا في الجزائر، بل لقد دعونا الإخوة في الشقيقة الجزائر إلى التعقل ومراعاة حسن الجوار، والعودة إلى جادة الصواب، و دعوتها للعدول و التراجع عن دعم جبهة البوليساريو و عن تأجيج الأوضاع بالمنطقة، كما وجهنا تنبيهات قوية للأمم المتحدة و إنذار أخير لعناصر جبهة البوليساريو، فإن لم يتراجعوا إلى مواقعهم بتندوف فإن قواتنا المسلحة الملكية سوف تتدخل و تضرب بقوة لتعيدهم لجحورهم صاغرين، و قد أعذر من أنذر، كما أنه لدينا من القوة والعلاقات الدولية التي يتمتع بها ملك البلاد، ما نستطيع به كسب حقوقنا، وجعل الأمم المتحدة، ومجلس الأمن الدولي بجانب قضيتنا، ولا ننسى أن العالم والقوى العظمى... الكل بفضل مجهودات الديبلوماسية الملكية يعترف بمغربية الصحراء، إذا لا خوف على قضية يدافع عنها أعظم ملك في العالم، الملك محمد السادس نصره الله و أيده.
أيها الشعب المغربي العظيم،كن حفظك الله و رعاك كما عهدناك ذلك الجندي الذي يثق في قائده ويضع نفسه رهن إشارته، فإن قال المشكل يعالج بالطرق السلمية الديبلوماسية، فليكن، وان أعطى التعليمات بالحرب فلتكن فنحن كلنا جنود وراء قائد الأمة نضحي بالنفس والنفيس في سبيل إعلاء راية البلاد.
أما الآن كن يقظا أيها الشعب العظيم، دافع عن قضية بلدك لكن بكل الطرق الشرعية والمشروعة، فلتكن التعبئة الشاملة والتجند الذائم في انتظار قرارات قائدنا الأعلى وموحد الأمة صاحب الجلالة الملك محمد السادس المنصور بالله، أما نحن فنحن على أرضنا وفي صحرائنا، والصحراء في مغربها وستبقى الصحراء مغربية إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها.

"إن تنصروا الله ينصركم و يتبث أقدامكم "صدق الله العظيم.

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

مواقع المملكة المغربية
خديم الأعتاب الشريفة
إمضاء :
الشريف مولاي عبدالله بوسكروي.

Moulay_Abdellah

قام بإعادة نشر مقال الشريف مولاي عبد الله بوسكروي ،الأستاذ محمد نواري و الأستاذ عزيز فطامي و الأستاذ محمد أمين علوي والأستاذ يوسف الإدريسي و الأستاذ أحمد فاضل والكاتب الصحفي محمد الزايدي و الأستاذ عبد العزيز الزكراوي و الشريف مولاي ابراهيم محنش و الأستاذ زهير شمالي الأستاذ عبد العالي لبريكي و الأستاذ عبد المجيد قبايلي و الأستاذ أحمد بقالي و الأستاذ مصطفي محمد خطاب و الأستاذة فايزة الإدريسي علمي و الأخوات الفاضلات فوزية لوكيلي و الشريفة إكرام ياسين و فاطمة نصفي و نور الهدى... و باقي الأخوات و الإخوة الكرام.

____

Posté par alias2 à 05:35 - Commentaires [0] - Permalien [#]

المملكة المغربية : أيها الملك العظيم، لقد عرف الشعب المغربي قاطبة أن جلالتكم ضامن أمن و إستقرار الوطن و وحدته، و شعبك بكل أطيافه

SAHARA MAROCAIN

المملكة المغربية : أيها الملك العظيم، لقد عرف الشعب المغربي قاطبة أن جلالتكم ضامن أمن و إستقرار الوطن و وحدته، و شعبك بكل أطيافه و مكوناته رهن إشارتكم و مجند بجانب جلالتكم و يضع الوطن أمانة بين يديك الكريمتين .

مواقع المملكة المغربية
الرباط في 03 أبريل 2018 م.

صاحب الجلالة أمير المؤمنين وقائدنا الأعلى.
إبن عمنا وملكنا وحبيب قلوبنا،
نحمد الله تعالى و نشكره على شفاء جلالتكم و أنه تعالى متعكم بالصحة و العافية و السلامة،نعلم يا ملكنا المحبوب أن بفضل تدخلات جلالتكم رضخ الإتحاد الأوروبي و قادته لشروط المغرب و ضم مناطق الصحراء المغربية إلى إتفاقية الصيد البحري، لأن المملكة المغربية موحدة من طنجة إلى الكويرة و لا يمكن القبول بأي تنازل عن شبر من أرضنا أو حق من حقوقنا المشروعة، كما نعلم أن بفضل جلالتكم و تدخلاتكم القوية فإن فتيل الحرب الذي كان سيشتعل في المنطقة بين المغرب و عناصر جبهة البوليساريو مدعومين من الجزائر قد تم إخماده و تتفادى المنطقة حربا كانت سوف تحرق الأخضر و اليابس، نتائج عظيمة لم يكن لتتحقق لولا المجهودات الجبارة لجلالتكم، فأنتم موحدنا و ضامن أمن الوطن و إستقراره بعد الله و فضله على هذا الوطن الغالي، و من أكبر النعم علينا أن جعل الله أمرنا بيدكم يا حفيد رسول الله صلى الله عليه وسلم، كلنا يا جلالة الملك نعلم أن جلالتكم تتابعون عن كثب كل صغيرة وكبيرة ببلدكم الحبيب، و نعلم توصيات جلالتكم الدائمة للحكومة بالوقوف على حاجيات الشعب و الإستجابة لمطالبه، ربما قد تخفق الحكومة أو تتقاعس عن عدم خبرة أو سوء نية أو لحسابات سياسية ضيقة و الله أعلم، المهم أننا نعلم أن كل مبادرة و كل نعمة و كل خير ينعم به شعبك هو بفضل الله تعالى و بفضل توجيهات جلالتكم النيرة، و أن كل إخفاق أو تهاون إذا كان فمن سياسة الحكومة أو عدم قدرتها أو خبرتها.
صاحب الجلالة أمير المؤمنين و قائدنا الأعلى.
وأنا أتذكر أيام الصراعات السياسية التي عشناها أيام ملكنا وإبن عمنا و والدنا الثاني الحسن الثاني قدس الله روحه، والصراعات التي عايشناها بداية إعتلاء جلالتكم لعرش أسلافكم الميامين مع ثيارات سياسية ولوبيات قوية ومتجدرة في دواليب المخزن... عندما أتذكر كل هذه الصراعات والذكريات أحمد الله وأشكره أننا استطعنا بفضل الله وعنايته إجتياز أصعب المراحل وفي أحلك الظروف ومع أقوى الخصوم داخليا وخارجيا وفي الأخير انتصرت إرادتنا وها هو بلدنا وبعد كل المؤامرات والمخططات العدائية التي استطعنا افشالها ولله الحمد، بلدنا الآن ينعم بالأمن والأمان والإستقرار، وأصبحنا منارة يهتدي بهديها الجميع، بل قدوة لكل شعوب المنطقة العربية والإسلامية، وكما قاد جدكم المصطفى صلى الله عليه وسلم الأمة وأخرجهم من الظلمات إلى النور ها أنتم يا جلالة الملك تسيرون على هذي جدنا المصطفى وتقودون الأمة الإسلامية جمعاء إلى بر الأمان والإستقرار...
بفضل حكمة وتبصر جلالتكم بلدنا أصبح قوة في المنطقة العربية، ازدهار، رقي، ديمقراطية حقيقية وتنمية بشرية،و ها نحن أكبر قوة صاعدة الآن في أفريقيا والعالمين العربي والإسلامي...
لقد عرف الكل سياسيين ونقابيين ورجال المال والأعمال، بل وكل مكونات المجتمع المغربي أمازيغ، يهود، عرب، حسانيون... أندلسيون الكل أصبح يؤمن بأن قوة المملكة المغربية موحدة من طنجة إلى الكويرة هي بفضل جلالتكم وأن الملكية هي الوحيدة القادرة على توحيد الأمة وملكية تسود وتحكم وحكم أسمى بين المؤسسات الدستورية وملكية ضامنة لوحدة المذهب، مذهبنا المالكي السمح، لحماية الدولة من الفتن الطائفية والمذهبية بفضل أن الملك هو أمير المؤمنين... ملكية ضامنة للحقوق والحريات الأساسية واستمرار الدولة وقوتها...
الوطن بين يدي جلالتكم فالكل أصبح مطمئن البال لأن الوطن الآن بين أيادي آمنة قوية قادرة على صون كرامته وعزته و مجده، أجل الكل مطمئن لأن الوطن بين يدي جلالتكم.
المغرب هو الملكية، وقوة المغرب في قوة الملكية فذام لكم النصر يا إبن العم وملكنا وحبيب قلوبنا.
صاحب الجلالة، أمير المؤمنين و قائدنا الأعلى.
الشعب المغربي العظيم كله مجند بجانب جلالتكم و تحت قيادتكم الرشيدة،كما أن ثقة الشعب كبيرة في حكمة و قوة و تبصر و بعد نظر جلالتكم، و ثقة الشعب كبيرة بأن هناك خيرة من أبناء الشعب يعملون بإخلاص و نكران ذات و تضحية بجانب جلالتكم، و نخص بالذكر الإخوة الكرام بالديوان الملكي السادة فؤاد عالي الهمة و محمد رشدي الشرايبي و محمد منير الماجيدي و عبد اللطيف الحموشي و محمد ياسين المنصوري و عبد الحق الخيام و الجنرال عبد الفتاح الوراق و باقي الإخوة الكرام المستشارين و مديروا و أعضاء الدواوين الملكية مدنيين و عسكريين...

"رب اجعل هذا البلد آمناً وارزق أهله من الثمرات من آمن منهم بالله و اليوم الآخر "صدق الله العظيم.

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

إدارة مواقع المملكة المغربية
خديم الاعتاب الشريفة
إمضاء :
الشريف مولاي عبد الله بوسكروي.

FFFF

قام بإعادة نشر مقال الشريف مولاي عبد الله بوسكروي،الأستاذ محمد نواري و الأستاذ عزيز فطامي و الأستاذ محمد أمين علوي والأستاذ يوسف الإدريسي و الأستاذ أحمد فاضل والكاتب الصحفي محمد الزايدي و الأستاذ عبد العزيز الزكراوي و الشريف مولاي ابراهيم محنش و الأستاذ زهير شمالي الأستاذ عبد العالي لبريكي و الأستاذ عبد المجيد قبايلي و الأستاذ أحمد بقالي و الأستاذة فايزة الإدريسي علمي و الأخوات الفاضلات فوزية لوكيلي و الشريفة إكرام ياسين و فاطمة نصفي و نور الهدى... و باقي الأخوات و الإخوة الكرام.

__
http://whitehouse.canalblog.com/archives/2018/03/31/36278869.html
__

Posté par alias2 à 23:57 - Commentaires [0] - Permalien [#]

المملكة المغربية : إذا كنا ننتقد الأوضاع السياسية بالبلاد نقدا شديدا، لكن نقدا بناءً مع إقتراح الحلول و البدائل، فإن دراستنا و

MJPJZCAOIHS5YCAVYA90OCAPE1KYICAB1J8HFCALD4AWWCAQ2EEI9CAT7ULX9CA2KP881CAZJKBJ1CALQWCG4CACFWJ4LCAWIZQ5DCA8190MGCAJSZ6FKCAZWNZ7RCAJD9736CARISCIQCADAM516

المملكة المغربية : إذا كنا ننتقد الأوضاع السياسية بالبلاد نقدا شديدا، لكن نقدا بناءً مع إقتراح الحلول و البدائل، فإن دراستنا و تمكننا من السياسة الخارجية جعلتنا نؤمن بأن الملكية خط أحمر لأن بدون ملكية لن نحلم أبدا ببلد إسمه المغرب.

مواقع المملكة المغربية
الرباط في 07 فبراير 2018 م.

كان يمكن أن نبقى بعيدين عن الخوض في العديد من الأمور السياسية، و طريقة تدبير الأحزاب و الحكومة للشأن العام بالبلاد، لكن الظروف التي تمر بها المنطقة العربية و تكالب القوى العظمى لتمزيق شمل الأمة العربية و الإسلامية، و خوفا على أمن و إستقرار وطننا الغالي جعلنا مضطرين للمساهمة في تنوير الرأي العام الوطني و كذلك لفضح مخططات الأعداء...
و لهذا فإننا إذ ننوه بغيرة المواطنين من داخل و خارج المملكة، و مساهماتهم و نقاشاتهم للأوضاع العامة بالبلاد، ما ينم عن وعي المجتمع المدني بالتحول الذي عرفته المملكة، حيث هناك حرية التعبير و الديمقراطية و حقوق الإنسان... لكن يجب على المواطن المغربي أن يدرك أن جهات أخرى تسعى لإستغلال هذا الفضاء و هذه المكاسب لنشر الأكاذيب و تضليل الشعب المغربي، أناس يحاولون تأليب الرأي العام الوطني على ثوابت الدولة و رموزها و ذلك عن طريق إدعاءات زائفة و عن ثروات تهرب... نفس الطريقة التي نجحوا فيها بإقناع الشعب التونسي و الليبي و المصري و اليمني.... حتى خربوا بلادهم و أصبحوا الآن نادمين على نعيم لم يشعروا بزواله إلا بعد فوات الأوان. أيها الشعب المغربي العظيم، إياك أن تنساق وراء الإشاعات و ما يروج له الخصوم، و إعلم أن النقد الحقيقي يكون للبناء و ليس للهدم.
أيها الشعب المغربي العظيم، إن الملكية في المغرب بمكانة الرأس من الجسد الواحد، و أنه من رابع المستحيلات أن تتوحد الأمة أو تقوم لهذا البلد قائمة و لو بعد ألف سنة، إلا إذا وحدت صفوفها الملكية، ولهذا السبب الرئيسي فإن الإصلاح و الثورة و التغيير يجب أن يكون بقيادة أمير المؤمنين و قائد الأمة، هكذا نحقق أهدافنا و نحافظ على إستقرار وطننا الحبيب.
أجل سنبقى أقوياء في مواجهة التحديات لأننا في المغرب أسرة واحدة مهما إختلفت أعراقنا وأطيافنا، و سواء أكانت أصولنا من أمازيغ أو عرب، حسانيون أو أندلسيون، وسواء أكنا معتنقين للديانة اليهودية أو الإسلام، فهدفنا واحد مصلحة الوطن والمواطن والمصالح العليا للوطن، وقد نختلف في الطرق و الوسائل، كل من وجهة نظره للأمور، لكن طبعا الملكية تبقى خط أحمر، لأنها وحدها قادرة على توحيد صفوفنا وجمع شملنا وحمايتنا من الفتن، والملك واحد من أفراد الأسرة المغربية الكبيرة الموحدة نسعى للإصلاح معه وتحت قيادته، وهذه ليست كما يسميها البعض حركة عياشة حاشا لله ولكن دراستنا العليا وإطلاعنا على كواليس وأسرار الدولة والسياسة الخارجية والعلاقات الدولية، مكنتنا من معرفة الكثير ومعرفة قيمة ودور الملكية وملكية تسود وتحكم، ونحن هنا مستعدين لمناظرة نشرح فيها لمن يلتبس عليه الأمر أو مغرر به، المغرب بلد آمن مطمئن بفضل الله تعالى ورحمته، فمن نعم الله علينا أن جعل أمرنا بيد حفيد احب الخلق إلى الله، خاتم الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد رسول الله، أجل فالملك سبط رسول الله صلى الله عليه وسلم، ملك حكيم وعلى خلق عظيم، يسعى ليل نهار لما فيه خير البلاد والعباد، نعم لدينا ملك عظيم، ومستشاريه ومساعديه في مستوى عال من المسؤولية الملقاة على عاتقهم، ولدينا دستور جديد للبلاد، دستور نوه به العالم أجمع ... والشعب المغربي شعب عظيم، يستحق كل التقدير والاحترام، شعب فطن للعبة الأعداء المختبئين خلف الشعارات البراقة ومطالب إصلاح مزعوم... ، وغرضهم جر البلاد إلى الفتنة والخراب...
أيها الشعب المغربي العظيم، في بلد الديمقراطية وحقوق الإنسان المغرب من حقنا أن نختلف، من حق أي مواطن أن يدافع عن حقوقه المشروعة لكن أن يكون ذلك في إحترام تام للقوانين والضوابط، وعدم الإخلال بالأمن العام، وفي المحافظة على الإستقرار... أما من يختفون خلف شعارات براقة ظاهرها الرحمة وباطنها عذاب أليم ...أجل باطنها عذاب للأمة لأن غرضهم جر البلاد إلى المجهول والفتنة، إلى كل هؤلاء أقول لقد كشف الشعب المغربي أهدافكم الدنيئة، و إحترقت كل أوراقكم ولا مكان للخونة بيننا.
أيها الشعب المغربي العظيم، سيبقى هذا البلد بفضل الله تعالى وعنايته بلدا آمنا مطمئنا برحمة الله وفضله، وبفضل حكمة وتبصر صاحب الجلالة الملك محمد السادس قائد الإصلاح والثورة والتغيير بالمملكة، وسنبقى بلدا متشبتا بدينه الإسلام المحمدي السمح، وبمذهبنا المالكي فهو حصننا ضد الصراعات المذهبية والطائفية، فوحدة المذهب حماية لوحدة الأمة من الشتات والفتن، وسيبقى الملك موحدنا وضامن أمننا واستقرارنا، وستبقى الملكية تاج فوق رؤوسنا وسر قوتنا، وسيبقى الملك والشعب يدا واحدة وقلبا واحدا وهدفا واحدا، هو عظمة المغرب وإعلاء مكانته ببن الدول.
ثقة الشعب المغربي العظيم في حكمة و تبصر عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه أمير المؤمنين و قائدنا الأعلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده ثقة كبيرة، كما أن الشعب المغربي يضع ثقته في الرجال الوطنيين الشرفاء العاملين بإخلاص و نكران ذات بجانب ملكنا حفظه الله ورعاه، و نخص بالذكر الإخوة الكرام بالديوان الملكي السادة فؤاد عالي الهمة و محمد رشدي الشرايبي و محمد منير الماجيدي و عبد اللطيف الحموشي و محمد ياسين المنصوري، و باقي الإخوة الكرام مديروا و أعضاء الدواوين الملكية مدنيين و عسكريين...

"إن تنصروا الله ينصركم، و يتبث أقدامكم "صدق الله العظيم.

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

مواقع المملكة المغربية
إمضاء :
خديم الأعتاب الشريفة
الشريف مولاي عبدالله بوسكروي.
قام بإعادة نشر مقال الشريف مولاي عبد الله بوسكروي، الأستاذ محمد نواري و الأستاذ عزيز فطامي و الأستاذ محمد أمين علوي والأستاذ يوسف الإدريسي و الأستاذ أحمد فاضل و الكاتب الصحفي محمد الزايدي و الشريف مولاي إبراهيم محنش و الأستاذ زهير شمالي و الأستاذ عبد المجيد قبايلي و الأستاذ عبد العالي لبريكي و الأستاذة فايزة الإدريسي علمي و الأخوات الفاضلات فوزية لوكيلي و الشريفة إكرام ياسين و فاطمة نصفي و نور الهدى... و باقي الأخوات و الإخوة الكرام.
__
http://mohamed6.canalblog.com/archives/2017/12/28/35994669.html
__

Posté par alias2 à 02:01 - Commentaires [0] - Permalien [#]

المملكة المغربية : بلادنا تجتاز موجة من البرد، هذا فضل و خير من الله و نعمة علينا و على وطننا، لهذا علينا أن لا ننسى فقراء شعبنا

confiance

المملكة المغربية : بلادنا تجتاز موجة من البرد، هذا فضل و خير من الله و نعمة علينا و على وطننا، لهذا علينا أن لا ننسى فقراء شعبنا لأن المؤمنون إخوة.

مواقع المملكة المغربية
الرباط في 05 فبراير 2018م.
بقلم الأستاذة فايزة الإدريسي علمي.

عندما أفكر في أمر هذا البلد المغرب، أتذكر مقولة قديمة "الشرق بلاد الأنبياء، و المغرب بلاد الأولياء "، و يا سبحان الله العظيم، حتى يعم اليأس و القنوط المغاربة، و يعتقدون أنه الجفاف، فإذا برحمة الله على هذا البلد، بلد أولياء الله الصالحين، و أمطار الخير، و تلوج النعمة يحيي بها الله الأرض الميتة، و تمتلئ السدود، و تكون خير على الفلاحين صغارا و كبارا و على الماشية و يعم الخير على الجميع.
إنها رحمة الله تعالى بنا، لهذا علينا أن لا ننسى فضل الله علينا، بل علينا أن نحافظ على نعمة الله تعالى بقوله تعالى "و أحسن كما أحسن الله إليك "صدق الله العظيم.
لهذا نرجوا من كل المسؤولين كيفما كانت مكانتهم و رتبهم، و كل من يسر الله له في الرزق قليله أو كثيره أن لا ينسوا المحتاج و الفقير، و ليتذكروا قول الله تعالى فلينفق كل ذي سعة من سعته، ألا تحبون أن يغفر الله لكم.
المغاربة أسرة واحدة ملكا و شعبا، فقيرا و غنيا تلاحمنا سر وحدتنا، و تآزرنا سر قوتنا.

"و يؤترون على أنفسهم و لو كانت بهم خصاصة، و من يوقى شح نفسه، فأولئك هم المفلحون"صدق الله العظيم.

و السلام عليكم ورحمة الله تعالى و بركاته.

مواقع المملكة المغربية
خديمة الأعتاب الشريفة
الأستاذة فايزة الإدريسي علمي.

Posté par alias2 à 17:40 - Commentaires [0] - Permalien [#]

حقيقة الصراع المغربي الجزائري

 

CONFLIT

 

 

النزاع حول الصحراء المغربية ما هو في الحقيقة سوى صراع على الزعامة الأقليمية اطلقته الجزائر

أكد السيد مصطفى بوه، عضو سابق في المكتب السياسي ل"البوليساريو"، أن " النزاع حول الصحراء المغربية ما هو في الحقيقة سوى صراع على الزعامة الإقليمية أطلقته الجزائر". وقال السيد بوه في كلمة له أمام اللجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة "إن هذا المشكل، الذي قدم أمام لجنتكم الموقرة، باعتباره قضية تصفية استعمار، ما هو في الحقيقة سوى صراع على الزعامة الإقليمية، أطلقته الجزائر، واستعمل فيه بعض الصحراويين كأدوات، فيما كان البعض الآخر رهائن". وأضاف أن "تطور النزاع بين أن الجزائر، التي قدمت نفسها كطرف معني بالدفاع عن مبادئ محمودة للغاية، هي أول منازع للمغرب على صحرائه". وذكر السيد بوه في هذا الصدد، أنه منذ بداية النزاع، عمدت الجزائر التي سبق لها أن أعلنت مرارا، أنها ستبارك أي حل يمكن المغرب من استرجاع أراضيه من أيدي الاستعمار الإسباني، إلى التآمر، منذ 1975، ضد المغرب، وبدأت منذ ذلك الحين، في مساعدة "البوليساريو" عسكريا وماليا ودبلوماسيا، كما أقامت مخيمات تندوف ونقلت إليها السكان المدنيين بواسطة قواتها المسلحة. وأعاد السيد بوه إلى الأذهان "أحداث معركة أمغالة التي واجه فيها الجيش الجزائري القوات المغربية مع بداية هذا النزاع، وهي المعركة التي تم خلالها أسر المئات من الجنود الجزائريين من طرف المغرب" مذكرا بأنه في تلك الفترة بالذات "دفعت الجزائر ب"البوليساريو" إلى إحداث ما يسمى "بالجمهورية الصحراوية" في منطقة تندوف بالأراضي الجزائرية، وهي فكرة لم تكن لتخطر حتى على أذهان غالبية مسيري حركة" البوليساريو. كما ذكر السيد بوه بهذه المناسبة كيف عمدت الجزائر سنة 1976، إلى التحكم في خيوط تسيير "البوليساريو" من خلال فرض محمد عبد العزيز في منصب الأمين العام ل"البوليساريو" بينما لم يكن وقتها من أبرز قادة هذه الحركة". وأشار من جهة أخرى إلى "أن /البوليساريو/ التي تذكر هيكلتها بشكل مؤسف ب"الخمير الحمر"، قامت بأربع عمليات تطهيرية في صفوفها همت على الخصوص المفكرين والمعارضين للهيمنة الجزائرية على هذه الحركة". وأضاف السيد مصطفى بوه أن الأمر يتعلق بعمليات تطهير في سنوات 1974 و1977 و1981 و1988 أسفرت عن اعتقال مئات الأشخاص، توفي العديد منهم في معتقل الرشيد الواقع على بعد 50 كلم غرب تندوف، مشيرا إلى أن الناجين من ذلك الجحيم – حيث لا عدالة ولا محاكم ولا محامين، ولا استئناف، وحيث يسود العنف وحده، الذي يسمى بالعنف الثوري، الذي يتولى القضاء والتنفيذ – ما زالوا يحملون على أجسادهم آثار التعذيب، الذي تشهد به الجمعيات على الصعيد العالمي". وأوضح أن "ذلك هو ما دفع منظمة العفو الدولية إلى لفت الانتباه إلى الخروقات الخطيرة لحقوق الإنسان بتندوف"، مستحضرا في هذا الصدد أمثلة أخرى للتورط المباشر للأمن العسكري الجزائري، كما كان عليه الحال خلال أحداث سنة1988 ، حين وقع انشقاق في قيادة "البوليساريو" تلته ثورة شبه عامة في المخيمات. وقال إن "الضباط الجزائريين المكلفين ب"البوليساريو" عادوا لدعم محمد عبد العزيز وقضوا على ذلك التمرد". كما ذكر بأن "الجزائر، ومن خلال رئيسها، هي التي اقترحت على جيمس بيكر تقسيم الأقاليم الجنوبية كحل لقضية الصحراء"، وأن الوسيط الأمريكي توجه مؤخرا إلى الجزائر بالذات للإفراج عن آخر أسرى الحرب المغاربة، وذلك بعد أن ظل "البوليساريو" والجزائر وفيان لطرقهما في الابتزاز، كما جعلا عمليات الإفراج السابقة رهينة بحصولهما في المقابل على مكتسبات دعائية أو مالية". وأكد أن "الجزائر هي وحدها المسؤولة أمام المجموعة الدولية عما يجري فوق أراضيها"، متوجها بالسؤال إلى السلطات الجزائرية عن "مصير القتلى والمختفين وعن كل أشكال البؤس التي تعيشها النساء والأطفال في مخيمات تندوف". كما تساءل عن الأسباب التي دفعت السلطات الجزائرية إلى منع المفوضية العليا للاجئين من القيام بإحصاء هؤلاء السكان بهدف تسهيل تقديم المساعدات وتوزيع المواد الغذائية على المحتاجين. وقال إن "الجزائر التي تريد أن تعطينا، اليوم، دروسا في الوطنية، تنسى أن المغرب حينما استرجع صحراءه كان يمارسه حقه بشكل تام، إذ أنه تصرف وفق مقتضيات القانون الدولي وفي إطار مسلسل يتطابق تماما مع الشرعية الدولية". وبعد أن أكد على روح التبصر وبعد النظر التي سادت خلال المصادقة سنة 1960 على القرار 1514 بهدف تمكين البلدان التي كانت ما تزال ترزح تحت نير الاستعمار، من الحصول على استقلالها مع الحفاظ على وحدة الشعوب والوحدة الترابية للدول ، ذكر السيد مصطفى بوه بأنه "في هذا الصدد وعكس الخلط المتعمد، فإن أغلبية سكان الصحراء لم تطأ أقدامهم قط مخيمات تندوف ويعيشون بكل طمأنينة في الأقاليم الجنوبية للمغرب حيث يشاركون بفعالية في تنمية مدنها وجماعاتها". وقال السيد مصطفى بوه " لنا أزيد من 40 منتخبا صحراويا يشرفون على تسيير دوائرهم أو أنهم أعضاء بالبرلمان"، داعيا "المجتمع الدولي إلى الانكباب بعزم على إيجاد حل نهائي يقوم على أساس مصلحة سكان الصحراء". وأكد أن "المغرب أعلن استعداده الكامل لتخويل حكم ذاتي واسع للصحراء في إطار السيادة الوطنية، وهو ما يمثل تقدما حقيقيا في أفق التوصل إلى حل يسمح بالطي النهائي لهذا الملف"، مؤكدا أن "أغلبية الصحراويين تؤيد كامل التأييد هذه الصيغة التي ستستلهم من نماذج معمول بها في ألمانيا وإسبانيا وبلدان أخرى". وأوضح السيد بوه أن الحكم الذاتي للصحراء في إطار سيادة المغرب على أقاليمه الجنوبية "هو الضامن الحقيقي للاستقرار الإقليمي ولأمن وطمأنينة كافة شعوب الحوض المتوسطي"، موجها "نداء ملحا من أجل إيجاد تسوية عاجلة لهذا النزاع الذي عمر طويلا، وذلك بهدف تفادي أن لا تساهم الترسانة العسكرية التي وضعتها الجزائر رهن إشارة "البوليساريو"، في تغذية الإرهاب بشكل أكبر في هذه المنطقة الحساسة". وقال السيد بوه في الختام "إنني على يقين تام بأن العديد من أطر ومسؤولي (البوليساريو) يعرفون على غرارنا أن مشروع الانفصال غير قابل للتحقق ووهمي، وأنه يحمل في ثناياه بوادر حرب أهلية بين مكونات المجتمع الصحراوي". يذكر أن وفدا مغربيا مهما شارك بنيويورك في أشغال اللجنة الرابعة للأمم المتحدة وضم على الخصوص السيد رشيد الدويهي عضو المجلس الاستشاري لشؤون الصحراء، والسيدة كجمولة بنت عبي رئيسة لجنة تجمع الأسر الصحراوية وعضو مجلس النواب، والسيد حماتي رباني وزير سابق ب(البوليساريو)، والسيد مصطفى بوه برزاني عضو سابق بالمكتب السياسي ل(البوليساريو)، والسيد سداتي غلاوي، ممثل سابق ل(البوليساريو) بأوروبا، وعلي نجب أسير سابق بمخيمات تندوف وعضو جمعية أسرى الوحدة الترابية. كما شارك في أشغال هذه اللجنة عدة شخصيات أوروبية : بريطانيون وفرنسيون وبلجيكيون وإيطاليون وسويسريون وإسبان من بينهم أعضاء بمجلس اللوردات ببريطانيا ومنتخبون وأساتذة جامعيون وباحثون وخبراء وممثلون عن المجتمع المدني، بصفتهم موقعين على عريضة من أجل كشف حقيقة السياسة اليائسة والمخادعة التي تمارسها السلطات الجزائرية في منطقة المغرب العربي. و . م . ع

Posté par alias2 à 20:51 - Commentaires [0] - Permalien [#]

الصحراء المغربية : رسالة من شباب وأبناء الصحراء إلى الملك محمد السادس

  • al_bayeaa_lil_malik

    الحمد لله وحده والصلاة والسلام على مولانا رسول الله وعلى ٱل بيته الطيبين الطاهرين ،ورضي الله عن الصادقين من صحابة رسوله الٱمين وعلى من إتبع الهدى إلى يوم الدين ؛

    صاحب الجلالة ، إن ٱبناء الصحراء يفتخرون بوطنيتهم وبالإنتماء إلى وطن ٱصبح منارة يقتذى بها في ظلمات عصر الفتن والمؤامرات ، نعم فمؤامرات الجيران والٱشقاء ورغم ٱيادي جلالتكم الممدودتين لهم فإن طبع اللئيم ذوما التمرد ، ٱعداء يناوئون ويحرضون الشباب الغر والمنحرفين لخلق وإختلاق الفوضى للتشويش على مسار ملف وحدتنا الترابية لكن بدون جدوى فالصحراء بشيوخها بشيبها وشبابها،بنسائها ورجالها الكل متشبت ببيعة الأجداد والٱباء بيعة الرضوان الذائمة والمتجددة للعرش العلوي المجيد وإنه لشرف عظيم لناٱن نتوجه لجلالتكم برسالتنا هذه مستجيبين بفخر لنداء جلالتكم في التعبئة للدفاع عن توابتنا ووحدتا الوطنية .

    صاحب الجلالة ، لقد شهد التاريخ بحكمة وتبصر جلالتكم ومواصلتكم لمسيرة الإصلاح والتقدم والنماء التي يشهذها المغرب علي يديكم ،وإن الشعب المغربي قاطبة ليعبربفخروإعتزاز على تشبته بالبيعة الذائمة للعرش العلوي في تلاحم ثام بين العرش و الشعب ،صحيح فكما قال جدنا المصطفى عليه الصلاة والسلام فكل ذي نعمة محسود لذى فللمغرب أعذاء يحاولون النيل منه ولأعذائنا عملاء لهم في الداخل ، عملاء يختبئون خلف الشعارات لزعزعة الأمن والإستقرار ولكننا جبل لا يركع للخونة ونحمد الله أن الشعب فطن لمؤامرات الأعداء وسعيهم لتقسيم المغرب فآزداد الشعب تمسكا بالثوابت وكشف مؤامرات الأعداء ...صاحب الجلالة فتحية تقذير وآحترام على ما تبذلونه من مجهوذات لخدمة هذا البلد الأمين،وتضحيات جلالتكم ليل نهار من آجل تنمية بشرية مستذيمة رغم العراقيل والصعوبات...والآن ولله الحمد لذينا حكومة قوية ،وشعب قوي الكل مجند وراء جلالتكم لقيام نهضة إجتماعية ترقى لطموح وتطلعات الشعب المغربي .
    فتحية تقذير وآحترام لجلالتكم ،وتفضلوا بقبول أسمى آيات الولاء والإحترام والتقذير وتجديد آواصر البيعة الدائمة من الشعب لجلالتكم .
    إ مضاء :
    خديم الأعتاب الشريفة
    الشريف مولاي عبد الله بوسكروي

Posté par alias2 à 21:09 - Commentaires [0] - Permalien [#]
Tags :

الصحـراء المغربية:المبادرة المغربية و بداية مسلسل جديد

 

SAHARA MAROCAIN


المبادرة المغربية و بداية مسلسل جديد


- ردا على دعوات مجلس من أجل إيجاد حل لهذا المأزق السياسي، قدمت المملكة المغربية بتاريخ 11 أبريل 2007 للأمين العام للأمم المتحدة المبـادرة المغـربيـة للتفـاوض بشـأن نظـام للحكـم الذاتـي لجهـة الصحـراء.

- تعتبر هذه المبادرة ثمرة مسلسل تشاوري موسع على المستوى الوطني والمحلي انخرطت فيه كافة الأحزاب السياسية والمواطنين والمنتخبين بالمنطقة، من خلال المجلس الإستشاري للشؤون الصحراوية، بهدف الوقوف على مختلف وجهات النظر المتعلقة بصياغة مشروع للحكم الذاتي في الصحراء. و استكمل هذا المسلسل بإجراء مشاورات على المستويين الإقليمي والدولي حول المبادرة المغربية من أجل الإطلاع على وجهات نظر البلدان المعنية والمهتمة بهذا النزاع الإقليمي.

ـ تضمن المملكة المغربية، من خلال هذه المبادرة، لكافة الصحراويين مكانتهم اللائقة ودورهم الكامل في مختلف هيئات الجهة ومؤسساتها، بعيدا عن أي تمييز أو إقصاء. ومن هذا المنطلق، سيتولى سكان الصحراء، وبشكل ديمقراطي، تدبير شؤونهم بأنفسهم من خلال هيئات تشريعية وتنفيذية وقضائية، تتمتع باختصاصات حصرية. كما ستوفر لهم الموارد المالية الضرورية لتنمية الجهة في كافة المجالات، والإسهام الفعال في الحياة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية للمملكة.

ـ تشكل هذه المبادرة حلا وسطا، وتنسجم مع الشرعية الدولية وميثاق الأمم المتحدة وقرارات مجلس الأمن ومبدأ حق تقرير المصير. ويخضع نظام الحكم الذاتي لجهة الصحراء المنبثق عن المفاوضات لاستشارة استفتائية للسكان المعنيين.

- وفي محاولة يائسة لإفشال هذه الدينامية الجديدة قدمت "البوليساريو" اقتراحا مبنيا على أطروحات متجاوزة ولا يتضمن أي جديد من شأنه الإسهام في حل هذا النزاع الإقليمي حول الصحراء.

- وفي 30 أبريل من سنة 2007 تبنى مجلس الأمن القرار رقم 1754 الذي مثل نقطة تحول في مسار هذه القضية، مرتكزا على أهم النقاط التالية:

عدم وجود أية مرجعية إلى المقترحات السابقة لاسيما مخطط بيكر الثاني؛
دعوة الأطراف ودول المنطقة لمواصلة التعاون التام مع الأمم المتحدة ومع بعضها بعضا لوضع حد للمأزق الراهن ولإحراز تقدم نحو إيجاد حل سياسي؛
تقدير الجهود المغربية المتسمة بالجدية والمصداقية؛
تكريس التفاوض كمنهجية مدعومة من طرف المجتمع الدولي لحل هذا النزاع وكوسيلة للإستجابة إلى حق تقرير المصير؛
طلب الأطراف للدخول في مفاوضات دون شروط مسبقة وبحسن نية، مع أخذ التطورات الحاصلة في الحسبان من أجل التوصل إلى حل سياسي عادل ودائم ومقبول من الأطراف؛
و باختيار مجلس الأمن لهذا التحول الحقيقي وتبنيه في القرار رقم 1754، سارت الجمعية العامة للأمم المتحدة في نفس السياق للقطيعة مع المقاربات السابقة.

- وتطبيقا للقرار رقم 1754، دعا الأمين العام للأمم المتحدة الأطراف ودول المنطقة لجولتي التفاوض الأولى والثانية التي انعقدت على التوالي في 18 و 19 يونيو وفي 10 و 11 غشت 2007 بمانهاست.

- وتأكدت هذه القطيعة بتبني الجمعية العامة للأمم المتحدة وبدون تصويت للقرار رقم A/62/116 بتاريخ 17 دجنبر 2007 تأييدا للمقاربة المنصوص عليها من طرف مجلس الأمن التي وسعت مجال الحق في تقرير المصير ليشمل كافة الأشكال الممكنة للتعبير عنه، بشرط أن تكون متوافقة مع الرغبات المعبر عنه من طرف السكان المعنيين ومنسجمة مع المبادئ المعبر عنها بوضوح في القرارين 1514و 1541 والقرارات الأخرى.

- وهكذا فإن قرار الجمعية للأمم المتحدة لم يشر إلى المخططات السابقة المتجاوزة ودعم بحزم قرار مجلس الأمن رقم 1754 كما نوه بمسار عملية التفاوض. وبهذا تكون الجمعية العامة للأمم المتحدة قد سارت على نفس خطى قرارات مجلس الأمن.

- أكد القرار رقم 1783 الذي تبناه مجلس الأمن في أكتوبر 2007 إيجابية المبادرة المغربية والمجهودات التي بذلها المغرب منذ 2006، في إشارة إلى الإجراءات التي اتخذتها المملكة المغربية من أجل صياغة وتعزيز وتقديم عرضها حول الحكم الذاتي.

- وفي ختام الجولات الأربع من المفاوضات التي عقدت بناءا على قرارات مجلس الأمن 1754 و 1783 في يونيو وغشت 2007، وفي يناير ومارس 2008، دعا أوصى الأمين العام في تقريره رقم S/2008/251 الصادر بتاريخ 14 أبريل 2008 الأطراف إلى الإنخراط في مفاوضات مكثفة وموضوعية مع التحلي بالواقعية والرغبة في التسوية.

- وفي التقرير نفسه، أكد الأمين العام أن مبعوثه الشخصي سيحيط الأطراف ومجلس الأمن بخريطة طريق، مما سيتقاطع بشكل واضح مع التقييم الذي سيجريه فيما بعد مبعوثه الخاص السيد فان والسوم.

- وهكذا أوضح المبعوث الخاص للأمين العام، السيد فان والسوم، أمام مجلس الأمن بتاريخ 21 أبريل 2008 أن استقلال الصحراء الغربية ليس خيارا واقعيا وأن استقلال الصحراء هدفا لا يكمن تحقيقه.

- يعتبر هذا الإستنتاج نتيجة لتقييم بناء من طرف المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة اعتبارا لانخراطه القوي في هذا الملف واتصالاته مع كافة الأطراف، ومشاوراته مع باقي أعضاء المجتمع الدولي المعنية والمهتمة بهذا النزاع الإقليمي.

- وفي قراره رقم 1813 لسنة 2008 يؤكد مجلس الأمن دعمه الكامل للجهود التي يبذلها الأمين العام ومبعوثه الشخصي، ودعا الأطراف إلى مفاوضات مكثفة وجوهرية، كما شدد على دعوة الأطراف للتحلي بالواقعية والرغبة في التسوية بهدف مواصلة المفاوضات.


- وفي تقرير قدم خلال الدورة 63 للجمعية العامة للأمم المتحدة تحت رقم A/63/137 بتاريخ 15 يوليوز 2008 (الفقرة 9)، أعرب الأمين للأمم المتحدة عن اتفاقه مع المبعوث الشخصي على أنه لا يمكن الحفاظ على مسار المفاوضات إلا بمحاولة التوصل إلى وسيلة للخروج من حالة الجمود السياسية الراهنة من خلال تحلي الطرفين بالواقعية وروح التوافق.

- ومع ذلك صعدت الجزائر و"البوليساريو" من هجماتهما المتسمة بالعنف ضد شخص وولاية المبعوث الشخصي الأممي مما يذكر بالموقف السابق الذي تبنته الجزائر إزاء السيد دي سوتو سنة 2004. وبموقفها هذا تؤكد الجزائر من جديد معارضتها لأي حل يسعى إليه المجتمع الدولي.

- ورغم الترحيب بتبني اعتماد مجلس الأمن للقرار 1813، والذي يؤيد نهج الواقعية وروح التوافق، سارعت الجزائر و"البوليساريو" إلى جعل المبعوث الأممي هدفا لهجماتهما إلى حد إعلان القطيعة ورفض وساطته.

- تبنت الجمعية العامة للأمم المتحدة وبدون تصويت، بتاريخ 5 دجنبر 2008 القرار رقم 63/105، الذي أقبر نهائيا المقاربات المتجاوزة والعقيمة التي أثبتت الأمم المتحدة عدم قابليتها للتطبيق وكرست المرجعية المتعددة والأشكال المختلفة لمبدأ حق تقرير المصير. كما عززت كذلك مركزية التفاوض للتوصل إلى حل يحظى بقبول الأطراف الأخرى كما نصت عليه قرارات مجلس الأمن 1754، 1738، 1813.

- بعد نهاية مهمة السيد فان والسوم، عين السيد الأمين العام السيد كريستوفر روس مبعوثا شخصيا جديدا للعمل مع الأطراف ودول الجوار على أساس قرار 1813 والقرارات السابقة، مع الأخذ بعين الإعتبار التطورات الحاصلة من أجل التوصل إلى حل دائم وعادل ومقبول من الأطراف المعنية بقضية الصحراء.

- شكلت الزيارة الأولى للسيد كريستوفر روس للمغرب وللمنطقة في الفترة ما بين 18 و 24 فبراير 2009 مناسبة للقاء الأطراف من أجل الإطلاع على وجهات نظرهم حول المراحل المقبلة للمفاوضات ودراسة الظروف اللازمة لتهيئة الجولة الخامسة من المفاوضات التي انطلقت سنة 2007.

- أكد المبعوث الأممي الجديد التزامه بتنفيذ قرار مجلس الأمن رقم 1813 في إطار استمرارية العمل الذي قام به السد فان والسوم، والدخول في مرحلة مكثفة وجوهرية من المفاوضات على أساس المقترح المغربي بخصوص الحكم الذاتي.

– جاء تقرير الأمين العام حول الصحراء المغربية تحت رقم S/2009/200 بتاريخ 13 أبريل 2009 ليؤكد أولية القرار رقم 1813 وضرورة انخراط الأطراف في مفاوضات معمقة مع التركيز على أهمية الإعداد الجيد للجولة المقبلة من المفاوضات وذلك بعقد اجتماعات تمهيدية مصغرة.

- تبنى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة يوم 30 أبريل2009 القرار رقم 1871 الذي تمت المصادقة عليه بالإجماع, والذي يجدد ويؤكد دعم المجلس لكافة مقتضيات القرار 1813 لأبريل 2008 معززا بذلك المرجعية الأساسية التي لا محيد عنها والتي وضعتها الأمم المتحدة من أجل التوصل إلى حل سياسي ونهائي للنزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية .

وبموجبه حافظ مجلس الأمن على أحكام القرار 1813 برمته, مما يضع بشكل دائم, عمل الأمم المتحدة وجهود المبعوث الشخصي للأمين العام, في إطار الاستمرارية, رافضا بذلك منطق العودة إلى الوراء الذي تقترحه الأطراف الأخرى, ومعززا في نفس الوقت وبشكل أقوى المسلسل الذي انطلق منذ أبريل 2007 بفضل المبادرة المغربية للحكم الذاتي.

كما أكد القرار مركزية مسلسل المفاوضات ورفض الانصياع لأساليب الابتزاز السياسي وممارسات التحرش والاستغلال التي واكبتها ومحاولات الالتفاف عن المنحى الأساسي المتمثل في المفاوضات.

- أكد تقريرا لأمين العام للأمم المتحدة رقمS/2010/75 بتاريخ 6 أبريل 2010، من جديد على ضرورة قيام الأطراف بإظهار إرادة سياسية للانخراط في مناقشات جوهرية وضمان نجاح المفاوضات. بالإضافة إلى ذلك، يدعو التقرير المجتمع الدولي لإيلاء المزيد من الاهتمام لقضايا إجراء إحصاء اللاجئين و تنفيذ برنامج للمقابلات الشخصية.

- تبنى مجلس الأمن القرار 1920، الذي تم اعتماده بالإجماع بتاريخ 30 أبريل 2010 ، معززا التوجهات الجديدة والمعايير الأساسية المنصوص عليها في القرارات الأخيرة لمجلس الأمن، والتي ينبغي أن تحكم استمرارية المسلسل السياسي، وتوجيه العمل الذي يقوم به المبعوث الشخصي للأمين العام للتوصل إلى حل سياسي.

- بالإضافة إلى ذلك، صمم المجتمع الدولي على صون وتعزيز الدينامية الإيجابية التي نجمت عن تقديم مبادرة الحكم الذاتي المغربية. وكرر كذلك تقييمه الايجابي للجهود الجادة وذات المصداقية للمغرب للخروج من المأزق، وذلك من خلال الدعوة لمفاوضات مكثفة وجوهرية مبنية على أساس الواقعية وروح التوافق، مع الأخذ بعين الاعتبار الجهود المبذولة منذ عام 2006.

يعبر هذا القرار، على أن استمرار الوضع الراهن ليس مقبولا على المدى الطويل، ويؤكد على الحاجة إلى إحراز تقدم، ويدعو الأطراف ودول المنطقة للتعاون بشكل وثيق وكامل مع الأمم المتحدة ومع بعضها البعض لكسر الجمود والمضي قدما نحو حل سياسي. كما يدعو الأطراف إلى إظهار المزيد من الإرادة السياسية في المفاوضات، وذلك في إطار الأولوية المعترف بها للمبادرة المغربية للحكم الذاتي، من خلال محتواها الغني والعميق ورؤيتها الإستراتيجية، وتطابقها مع للقانون الدولي وطابعها الديمقراطي المفتوح وفلسفتها التي تدعو إلى منطق التسوية و"الحل الثالث".

- تبنت اللجنة الرابعة خلال الدورة 65 للجمعية العامة للأمم المتحدة، دون تصويت، بتاريخ11 أكتوبر2010، القرار رقم A/C.4/65/L.5 بشأن قضية الصحراء، الذي يدعم عملية المفاوضات الجارية، ويشدد على مسؤولية الأطراف ودول المنطقة من أجل التعاون التام مع الأمين العام ومبعوثه الخاص ومع بعضها البعض للتقدم نحو إيجاد حل سياسي للنزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية.

- عقد الاجتماع الثالث غير الرسمي تحت رعاية المبعوث الشخصي للأمين العام في 8 و9 نوفمبر 2010، بمشاركة جميع الأطراف، وفقا لقرار مجلس الأمن رقم 1920. و خلال هذا الاجتماع، شدد المغرب على ضرورة إعطاء دفعة جديدة للمفاوضات حول الصحراء، من خلال اعتماد منهجية مغايرة لكسر الجمود الحالي. ولقي هذا الإقتراح قبولا من طرف المبعوث الشخصي، السفير كريستوفر روس.

كما أكد المغرب استعداده لمواصلة المفاوضات على أساس آليات مجلس الأمن وبوجه خاص على أساس مبادرة الحكم الذاتي المغربية، التي تمت الإشادة بجديتها ومصداقيتها من طرف المجتمع الدولي.


و أعرب المغرب أيضا عن استعداده للتفاوض حول حل واقعي وقابل للتحقيق على أساس مبادرة الحكم الذاتي المغربية، التي جرى التأكيد صراحة على أولويتها من طرف مجلس الأمن. وقد أكد المغرب من جديد على عدم جدوى المخططات السابقة التي لازالت الأطراف الأخرى متشبثة بها وعدم إمكانية القيام باستفتاء على أساس خيارات غير قابلة للتطبيق.

ـ في إطار استمرار مسلسل المفاوضات، كان الاجتماع الرابع غير الرسمي، الذي عقد تحت رعاية المبعوث الخاص للأمين العام في منهاست في 16و17و18 ديسمبر 2010، فرصة للوفد المغربي لتقديم عدد من المبادرات والمقترحات لإعطاء فرصة أكبر للتفاوض، وتسريع وتيرتها وتحسين جودتها وفعاليتها. كما كان مناسبة أيضا لإثارة الإنتباه إلى ضرورة عدم حصر الجولات التي يقوم بها المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة في الصحراء في إعداد جولات التفاوض فقط، وإنما إدراجها ضمن دينامية تهدف للإستماع للموجودين في المنطقة، اللذين يمكنهم المساهمة في تسهيل العملية من أجل التوصل إلى حل يخدم مصالح المغرب العربي.

وأعرب الوفد عن الإرادة القوية للمغرب من أجل التوصل إلى حل نهائي لقضية الصحراء على أساس واقعية مبادرة الحكم الذاتي المغربية التي رحب بها المجتمع الدولي بأسره، مشيرا إلى إن خطة الحكم الذاتي تمثل فرصة حقيقية لجميع شعوب المنطقة.

- في الاجتماع غير الرسمي الخامس الذي انعقد في الفترة من 21 الى23 يناير2011 في غرينتري، بالولايات المتحدة، قدم المغرب عدة أفكار عملية لتسريع وتيرة المفاوضات حول الصحراء، وأكد من جديد استعداده لإيجاد حل سياسي للنزاع الإقليمي على أساس مشروع الحكم الذاتي. وتتعلق هذه الأفكار بعملية المفاوضات وليس بالحل السياسي. وطرح الوفد المغربي فكرة تنويع مهمة المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء وتوسيع نطاق المشاركة في المفاوضات ، لتشمل ممثلي الشعب من المحافظات الصحراوية ، ودراسة الوضع الفعلي للموارد الطبيعية في المنطقة وكذا الطريقة الإيجابية لاستغلالها لصالح السكان المحليين.

- كان الاجتماع السادس غير الرسمي الذي عقد بتاريخ 7 و 8 و 9 مارس 2011 في" ميليها" (مالطة)، فرصة للمغرب لإصدار عدد من الملاحظات حول محدودية ما يسمى بمقترح "البوليساريو"، الذي يستند على أطروحات متجاوزة من حيث المرجعية والمضمون غير قابل للتنفيذ. لقد أعرب المغرب أيضا عن استغرابه لعدم قيام الطرف الآخر بمناقشة مسألة حقوق الإنسان التي كان قد أصر عليها في السابق.

– تبنى مجلس الأمن بتاريخ 27 أبريل 2011، القرار رقم 1979 حول الصحراء، مشيدا بالجهود التي تبذلها المملكة المغربية، من خلال مبادرته للحكم الذاتي والإجراءات المتخذة من قبل جلالة الملك محمد السادس، من أجل تعزيز وحماية حقوق الإنسان على الصعيدين الوطني والإقليمي.

ويشجع هذا القرار أيضا، المقترحات المقدمة في إطار مقاربة جديدة لعملية التفاوض من خلال إشراك الممثلين الشرعيين للساكنة بالأقاليم الجنوبية للمملكة في المفاوضات والمناقشات الموضوعية بشأن قضايا تدبير الشأن العام المحلي.

ويشدد القرار أيضا على مسؤولية الأطراف الأخرى في المأزق السياسي الراهن والوضع المأساوي لحقوق الإنسان في مخيمات تندوف في الجزائر.

فيما يتعلق بحقوق الإنسان، فان هذا القرار لا يشير إلى أية آلية دولية للمراقبة، ولكنه يرحب بالجهود التي يبذلها المغرب في هذا المجال. وبهذا لم يأخذ بعين الاعتبار مناورات الأطراف الأخرى لتشويه سمعة الإنجازات والإصلاحات المعلن عنها من قبل جلالة الملك، من خلال إنشاء المجلس الوطني لحقوق الإنسان ومؤسسة الوسيط.

من جهة أخرى، نوه المجلس برغبة المملكة في تقوية التعاون مع مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة من خلال المندوبية الوزارية لحقوق الإنسان. ولأول مرة طالب مجلس الأمن المفوضية السامية لشؤون اللاجئين للقيام بإحصاء الساكنة المحتجزة في مخيمات تندوف فوق الأراضي الجزائرية من أجل ضمان حماية دولية لهم وتمكينهم من التعبير عن إرادتهم السياسية من خلال إجراء مقابلات شخصية.

- خلال انعقاد الدورة السابعة من المفاوضات غير الرسمية في مانهاست يومي 7 و 8 يونيو2011، أعربت المملكة عن ارتياحها لمصادقة مجلس الأمن على القرار 1979، والذي يدعو الجزائر إلى تمكين المفوضية السامية لشؤون اللاجئين من تسجيل وإحصاء المحتجزين في مخيمات تندوف فوق الأراضي الجزائرية.

وبناء على ذلك، دعا المغرب، كل من الجزائر و"البوليساريو" إلى تحمل مسؤوليتهما كاملة في مجال حقوق الإنسان، مبرزا الإنجازات التي حققتها المملكة في هذا السياق، والتي ثمنها مجلس الأمن، مثل إنشاء المغرب لمؤسسة الوسيط، والمجلس الوطني لحقوق الإنسان مع فتح تمثيلية له بمدينة العيون.

كما حث المغرب الأطراف الأخرى على تسهيل مهمة المفوضية السامية للاجئين من أجل إحصاء الساكنة المحتجزة في مخيمات تندوف.

كما تناولت هذه الجولة، قضايا تتعلق بالموارد الطبيعية وتمثيلية الساكنة الصحراوية. وبخصوص هذه الأخيرة، فإن المغرب أوضح أن "البوليساريو" لا يمكن أن يستمر في الإدعاء بأنه الممثل الوحيد لهذه الساكنة.

ـ خلال الجولة الثامنة من المفاوضات غير الرسمية التي عقدت في مانهاست من 19 إلى 21 يوليوز 2011، أكد المغرب على ضرورة إعطاء فرصة للمقاربة التجديدية للأمم المتحدة من أجل تسوية قضية الصحراء. مؤكدا عزمه على مساندتها لكونها تعطي دفعة جديدة لحل هذا النزاع، مع ضرورة إشراك ممثلين يتمتعون بالمصداقية والشرعية من طرف الساكنة.

أدان المغرب بقوة حالة الجمود غير المقبولة التي اختلقتها الأطراف الأخرى، وجدد نداءه للمنتظم الدولي وللجزائر، بصفتها البلد المستضيف للاجئين فوق ترابها، لتطبيق القانون الدولي الإنساني أولا وقبل كل شيء، خاصة ما يتعلق بتسجيل و إحصاء الساكنة التي تعيش بمخيمات تندوف بالجزائر.

كما أدان المغرب كذلك تنكر "البوليساريو" لالتزاماته المتعلقة بمعالجة قضية حقوق الإنسان، التي كان يطالب بها هذا الأخير سابقا والتي قبلها المغرب، المعروف بقوة ترسانته القانونية في هذا المجال.

وموازاة مع ذلك، ألح المغرب على ضرورة إشراك ممثلين شرعيين يحضون بالمصداقية من داخل الأقاليم الجنوبية، في الاجتماعات المقبلة، للإستماع إلى آرائهم وإدماج اقتراحاتهم والتفكير في حل نهائي لهذا النزاع.

ـ تبنت اللجنة الرابعة للدورة 66 للجمعية العامة للأمم المتحدة، دون تصويت، في 10 أكتوبر 2011، القرار (A/C.4/66/L.5) حول قضية الصحراء، الذي يدعم عملية المفاوضات الجارية ويشدد على مسؤولية الأطراف ودول المنطقة على التعاون التام مع الأمين العام ومبعوثه الشخصي ومع بعضها البعض للتقدم نحو إيجاد حل سياسي للنزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية.

ـ فيما يخص البعد الإنساني المتعلق بالنزاع الإقليمي حول الصحراء، شارك المغرب في عدة لقاءات ومبادرات لغرض وحيد هو تخفيف معاناة سكان مخيمات تندوف بالجزائر. في هذا السياق، ينبغي الإشارة إلى أن برنامج الزيارات العائلية تم تعزيزه واستمر دون انقطاع، على الرغم من محاولات تسييس الأنشطة الإنسانية من قبل الأطراف الأخرى.

و في نفس السياق ، تم تنظيم ندوة، ذات طابع غير سياسي، حول الثقافة الحسانية، تحت رعاية المفوضية العليا للاجئين، في مادير بالبرتغال في سبتمبر 2011.

كما عقدت الأطراف، تحت رعاية المفوضية العليا لشؤون اللاجئين وبحضور المبعوث الخاص للأمم المتحدة، في جنيف، يومي 24 و 25 يناير 2012، الاجتماع الثاني لتقييم عملية تنفيذ تدابير بناء الثقة. حيث ساهم المغرب خلال هذا الاجتماع، بشكل إيجابي، من أجل اعتماد تدابير جديدة، تهم على الخصوص زيادة عدد المستفيدين من البرنامج الخاص بالزيارات العائلية عبر الجو و ذلك باستخدام طائرات أكبر حجمــــــــا. و اتفق الأطراف على عقد ندوتين أخريين، ذات طابع غير سياسي، واعتماد خطة عمـــل جديدة بشأن تدابير بناء الثقة.

ـ خلال الجولة التاسعة من المحادثات غير الرسمية التي عقدت في مانهاست بين 11 و 13 مارس 2012، جدد المغرب التزامه القوي بالمساهمة بشكل فعال في إيجاد حل مبتكر يتجاوز الطرق التقليدية، من أجل الخروج بقضية الصحراء من الطريق المسدود، منددا بتصلب الأطراف الأخرى و إصرارها على مواقفها، خاصة ما يتعلق بإحصاء ساكنة مخيمات تندوف.

و أعرب المغرب في هذا الصدد، عن أسفه لكون عملية الإحصاء، التي تعتبر حقا إنسانيا غير قابل للمساومة، ومطلبا ليس فقط للمغرب بل أيضا للمجتمع الدولي، لم تنجز إلى غاية الآن، مشيرا إلى أن مجلس الأمن سبق له أن دعا في قراره رقم 1979 (2011) إلى تعداد السكان في مخيمات تندوف.

كما ذكر المغرب بأن مبادرة الحكم الذاتي هي مبادرة جريئة، جاءت تلبية لنداءات مجلس الأمن بالأمم المتحدة لإيجاد حل سياسي، قابل للتفاوض ومقبول من الطرفين، موضحا أن هذه المبادرة تضل مفتوحة للنقاش والتفاوض.

و من جهة أخرى، أشار المغرب إلى أن الجولة التاسعة من المحادثات غير رسمية، جرت في سياق خاص يميزه التغييرات الإيجابية التي ولدت مع "الربيع العربي" ، والدينامية الجديدة في العلاقات المغاربية. و في هذا الصدد، أشار الوفد المغربي إلى أن هذا المعطى الإقليمي الجديد يتطلب من جميع الأطراف تغيير نظرتهم واعتماد نهج تقاربي جديد و بناء.

ـ تبنى مجلس الأمن بالإجماع، يوم 24 أبريل 2012، القرار رقم 2044 (2012)، الذي جدد فيه تأييده للمعايير التي حددها المجلس من أجل التوصل إلى حل سياسي و نهائي للنزاع الإقليمي حول الصحراء و تعزيزه لمسلسل المفاوضات كطريق وحيد لتسوية النزاع و دعم المقاربات المبتكرة.

أكد هذا القرار مرة أخرى، تميز المبادرة المغربية للحكم الذاتي، وكذا المبادئ الأساسية للواقعية وروح التوافق، كوسيلة للتوصل إلى الحل السياسي الذي يدعو إليه المجلس.

كما عكس القرار، عزم المجتمع الدولي على دعم الالتزام الصادق و المسؤول لجميع الأطراف في مفاوضات مكثفة وجوهرية وتجنب الجمود و استراتيجيات التضليل.

رغم المحاولات المتكررة لاستغلال قضية حقوق الإنسان في الصحراء المغربية، رحب مجلس الأمن بالتدابير التي اتخذها المغرب، في إطار عملية تعميق الإصلاحات السياسية في المملكة. وأشاد المجلس، في هذا الصدد، بتفعيل المكتبين الإقليميين للمجلس الوطني لحقوق الإنسان في العيون والداخلة، و كذا بالتفاعل الإيجابي مع الإجراءات الخاصة الصادرة عن مجلس حقوق الإنسان للأمم المتحدة.

من ناحية أخرى، جدد مجلس الأمن، للمرة الثانية، دعوته للمفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين للعمل، وفقا لولايتها وممارساتها، إلى إحصاء ساكنة مخيمات تندوف، وذلك بالتشاور مع الجزائر، البلد المضيف. و عليه، فان هذه العملية لم تعد مجرد مطلب أخلاقي أو مسؤولية قانونية دولية؛ بل أصبحت التزاما سياسيا أكدته الهيئة التنفيذية للأمم المتحدة.

ـ أعربت المملكة المغربية عن أملها في أن يكون تبني القرار رقم: 2044، حافزا لاستمرار عملية المفاوضات في صفاء، بعيدا عن منطق الجمود الذي تعتمده الأطراف الأخرى.

ـ نظرا للمرحلة المهمة التي تمر بها حاليا قضية الصحراء، أجرى المغرب تقييما شاملا للتطورات الأخيرة تلخص في الاستنتاجات الثلاثة التالية:

1. الجمود في المفاوضات، بعد عقد تسع جولات من المفاوضات غير الرسمية، في غياب أي أمل في التقدم؛
2. الانزلاقات غير المقبولة التي تم تحديدها في التقرير الأخير للأمين العام الأمم المتحدة، و التي تعتبر غير عادلة في حق المغرب؛
3. الممارسات والتصريحات والمبادرات التي يقوم بها المبعوث الشخصي و خط سيره غير المتوازن والمنحاز، خلافا للمهمة الموكلة إليه من قبل الأمين العام للأمم المتحدة عبر رسالة تعيينه المؤرخة في يناير2009، وتعارضا مع المعايير التي حددها مجلس الأمن للأمم المتحدة.
تقاسم المغرب هذا التقييم مع الأمين العام للأمم المتحدة، وأخبره بسحب ثقته من المبعوث الشخصي للصحراء، السيد كريستوفر روس، مطالبا إياه باتخاذ التدابير اللازمة في هذا الصدد.
- عين الأمين العام للأمم المتحدة، يوم 15 يونيو 2012، السيد ولفغانغ فايسبرود ويبر (ألمانيا) ممثلا خاصا جديدا ورئيسا لبعثة المينورسو، ليحل محل السيد هاني عبد العزيز، الذي انتهت ولايته في أبريل 2012.
- شارك المغرب، يومي 19 و 20 سبتمبر 2012 بجنيف، في الاجتماع الثالث لتقييم البرنامج الخاص بتدابير بناء الثقة، الذي تشرف عليه مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين (UNHCR)، بين سكان الأقاليم الجنوبية للمملكة وعائلاتهم في مخيمات تندوف بالجزائر، و ذلك بحضور وفود من الجزائر وموريتانيا والبوليساريو.

خصص هذا الاجتماع، أساسا، لتقييم الزيارات الأسرية عن طريق الجوي، والندوات غير السياسية التي تم تنظيمها في إطار تدابير بناء الثقة و تنفيذها في إطار الولاية العامة للحماية الإنسانية للمفوضية السامية للاجئين و كذا وفقا للاتفاقيات الدولية المتعلقة بممارسات وقرارات المفوضية في هذا المجال.

- قام المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة المكلف بقضية الصحراء السيد كريستوفر روس، بزيارة للمغرب في 27 أكتوبر 2012. تندرج هذه الزيارة في إطار الجهود المبذولة لإحياء العملية السياسية الرامية إلى إيجاد حل سياسي و نهائي وتوافقي للنزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية.

– تأتي هذه الزيارة أيضا، اثر الاتصال الهاتفي ليوم 25غشت 2012، بين جلالة الملك محمد السادس، نصره الله والأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، الذي كان فرصة للتأكيد على ضرورة تحقيق تقدم في عملية التسوية على أسس صلبة و سليمة، و الامتثال للمعايير الواضحة الواردة في قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، وخصوصا إظهار الواقعية وروح التوافق والاعتراف بالطابع الجاد و الصادق للجهود التي بذلها المغرب في إطار مبادرة الحكم الذاتي.

- بتاريخ 28 نونبر 2012، قدم المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة المكلف بقضية الصحراء، أمام مجلس الأمن تقريرا، و ذلك طبقا للقرار رقم 2044 لمجلس الأمن. ويأتي هذا التقرير على اثر اتصال صاحب الجلالة نصره الله، بالأمين العام للأمم المتحدة يوم 25 غشت 2012، و كذا بعد جولة السيد كريستوفر بالمنطقة والتي شملت المغرب (الرباط و أقاليم جنوب) والجزائر (الجزائر العاصمة، ومخيمات تندوف) وموريتانيا واسبانيا وفرنسا.

- عزز التقرير موقف المغرب بشأن عملية المفاوضات في النقاط التالية :

o الجمود في مسلسل التفاوض، و ضرورة إعطاء دينامية جديدة من خلال نهج جديد و ذلك مع التشبث بالمعايير الأساسية التي حددها مجلس الأمن من أجل تحديد رؤية لهذه العملية؛

o ضرورة التمييز بين الأمور السياسية والعسكرية والإنسانية و تلك المتعلقة بحقوق الإنسان، موضحا أن الشأن السياسي يظل وحده من ضمن اختصاصات المبعوث الخاص؛

o دور ومسؤولية الجزائر لإيجاد حل لهذا النزاع الإقليمي المفتعل، و ضرورة تطبيع العلاقات بين الجزائر والمغرب من أجل إحراز تقدم في المفاوضات؛

o التهديدات الأمنية والتطورات في المنطقة التي تفرض تبني نهج جديد يقوم على قدر أكبر من التنسيق بين المغرب والجزائر من أجل مواجهة التهديدات بما فيها الأمنية في مخيمات تندوف.

- لقي التقرير ردود فعل إيجابية من بعض أعضاء مجلس الأمن الذين جددوا دعمهم لعملية المفاوضات لإيجاد حل سياسي للنزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية مؤكدين على الواقعية والجدية للمبادرة المغربية للحكم الذاتي كأساس لتسوية النزاع. كما أشادوا بجهود المغرب في تعزيز حقوق الإنسان من خلال الآليات الوطنية والتفاعل الإيجابي مع التدابير الخاصة بمجلس حقوق الإنسان. وأكدوا أيضا على ضرورة إعطاء إمكانية للمفوضية السامية لشؤون اللاجئين لإجراء التعداد العام لساكنة تندوف.

- سيظل المغرب ملتزما بجدية وبحسن نية، بمبادرات وجهود الأمم المتحدة من أجل تخطي المأزق وإنهاء الوضع الحالي و التوصل إلى حل سياسي و واقعي ودائم ومقبول من الطرفين مرتكز على المبادرة المغربية للحكم الذاتي و على الاحترام الكامل لسيادة ووحدة تراب المملكة.

Posté par alias2 à 21:04 - Commentaires [12] - Permalien [#]