confiance

المملكة المغربية : بلادنا تجتاز موجة من البرد، هذا فضل و خير من الله و نعمة علينا و على وطننا، لهذا علينا أن لا ننسى فقراء شعبنا لأن المؤمنون إخوة.

مواقع المملكة المغربية
الرباط في 05 فبراير 2018م.
بقلم الأستاذة فايزة الإدريسي علمي.

عندما أفكر في أمر هذا البلد المغرب، أتذكر مقولة قديمة "الشرق بلاد الأنبياء، و المغرب بلاد الأولياء "، و يا سبحان الله العظيم، حتى يعم اليأس و القنوط المغاربة، و يعتقدون أنه الجفاف، فإذا برحمة الله على هذا البلد، بلد أولياء الله الصالحين، و أمطار الخير، و تلوج النعمة يحيي بها الله الأرض الميتة، و تمتلئ السدود، و تكون خير على الفلاحين صغارا و كبارا و على الماشية و يعم الخير على الجميع.
إنها رحمة الله تعالى بنا، لهذا علينا أن لا ننسى فضل الله علينا، بل علينا أن نحافظ على نعمة الله تعالى بقوله تعالى "و أحسن كما أحسن الله إليك "صدق الله العظيم.
لهذا نرجوا من كل المسؤولين كيفما كانت مكانتهم و رتبهم، و كل من يسر الله له في الرزق قليله أو كثيره أن لا ينسوا المحتاج و الفقير، و ليتذكروا قول الله تعالى فلينفق كل ذي سعة من سعته، ألا تحبون أن يغفر الله لكم.
المغاربة أسرة واحدة ملكا و شعبا، فقيرا و غنيا تلاحمنا سر وحدتنا، و تآزرنا سر قوتنا.

"و يؤترون على أنفسهم و لو كانت بهم خصاصة، و من يوقى شح نفسه، فأولئك هم المفلحون"صدق الله العظيم.

و السلام عليكم ورحمة الله تعالى و بركاته.

مواقع المملكة المغربية
خديمة الأعتاب الشريفة
الأستاذة فايزة الإدريسي علمي.